أحدث الأنشطة / المناصرة لتعليم الفتيات

المناصرة لتعليم الفتيات

أقامت جمعية الفيحاء بدعم من منظمة (ACTED) ، مؤتمراً دعت فيه عدداً من الفعّاليات الرسمية، لتناول قضية تعليم المتسربات من المدارس أو اللواتي هن عرضة للتسرب.وذلك بالتركيز على العنف الاجتماعي داخل وخارج المدرسة.

ختامًا لمشروع "المناصرة لتعليم الفتيات" أقامت جمعية الفيحاء بدعم من منظمة (ACTED) الممولة من وزارة الشؤون الخارجية الدانماركية، مؤتمراً دعت فيه عدداً من الفعّاليات الرسمية، وأصحاب القرار، ورؤساء وأعضاء الجمعيات، والمدراء والأساتذة؛ لتناول قضية "مناصرة تعليم الفتيات" وتسليط الضوء على أهمية تعليم المتسربات من المدارس أو اللواتي هن عرضة للتسرب، وخاصةً في منطقة باب التبانة ومحيطها، من خلال التركيز على العنف القائم على النوع الإجتماعي داخل وخارج المدرسة "Gender-Based Violence" و "School-Related Gender-Based Violence".
وقد افتتح هذا المؤتمر، بكلمة ترحيبية من قبل رئيس جمعية الفيحاء الدكتور أيمن دسوقي. تلتها كلمة للأستاذة ريان رجب التي قدمت تعريفًا مقتضبًا وشاملاً عن المشروع وأهميته. ومن ثمّ عرض إيضاحي عن نتائج الدراسة " المناصرة لتعليم الفتيات" التي تطال موضوع العنف القائم على النوع الإجتماعي في بعض مدارس طرابلس التي تفضلت الاستاذة فرح حلواني بتقديمه وشرح عن تفاصيله.
وكان للأستاذة صديقة كبة مشاركة قيّمة ومفيدة بمحاضرة قدمتها حول أهمية تعليم الفتيات والحدّ من العنف القائم على النوع الاجتماعي حيث فتحت مجالاً لطرح الاسئلة والاستفسار عن الموضوع .
وتلى المؤتمر حفل كوكتيل.